برنامج الأنشطة الموسمية الطلابية

ههو برنامج يتم تنفيذه من قبل مجلس شرطة دبي طلابي بالتعاون مع مختلف الشركاء ذات العلاقة

ويهدف هذا البرنامح إلى دعم جهود الأسرة في خلق فرص وبرامج مفيدة تعود بالنفع على أبنائهم وتسهم في وقايتهم وحمايتهم من كافة المخاطر التي قد تحيط بهم

وقد تم فتح باب المشاركة للطلاب والطالبات في المدارس الحكومية والخاصة ومن مختلف الجنسيات من عمر 11 عاماً وحتى 18 عاماً، في كافة البرامج ( الصيفية والشتوية والربيع)

وتعمل هذه البرامج على رفد الطلبة بمختلف المهارات الامنية والمعرفية، واستيعاب المواهب المختلفة لهم.

حيث يشمل برنامج الأنشطة الموسمية الطلابية برامج ودروات وأنشطة تدور حول القيم والمواطنة الإيجابية بالإضافة إلى تعلم الفروسية، الغوص، الموسيقى، فن الإلقاء، التصوير، الصداقة الإيجابية، القيادة، التطوع، الولاء، التعايش، التسامح، تدريب المشاة، الحس الأمني، ضابط المستقبل والمحاضرات المتنوعة وغيرها، وهي دورات حرصت شرطة دبي على اختيارها بعناية لما تعززه في نفوس الطلبة من تعميق الشعور بالانتماء، وثقافة احترام القانون، وغرس صفات الانضباط والنظام وإدارة الوقت وتحمل المسؤولية، والثقة بالنفس، كما أنها تستثمر طاقاتهم بإيجابية، وكل ذلك من شأنه تأسيس جيل قادر على خدمة مجتمعه.

أن أحد أهداف استراتيجية شرطة دبي يتمثّل في الحفاظ على الهويّة الوطنية وتحقيق الأمن والاستقرار في المجتمع، لذلك فإنها حريصة على تعزيز دورها المجتمعي وتنظيم أنشطة وبرامج تصقل مواهب الطلبة وقدراتهم وفقاً لأسس علمية حديثة في تدريبهم، وتحت إشراف متخصّصين في توجيههم، مؤكّدة أن هذه البرامج والأنشطة تعدّ نافذة أساسيّة لصقل إمكانيات الأفراد في المستقبل.

حمل التطبيق

حماية عبارة عن منصة متكاملة مؤتمتة تابعة لمركز حماية الدولي في شرطة دبي. في صميم المنصة يتم استخدام الذكاء الإصطناعي وذلك من خلال مساعد افتراضي يقوم بالرد على جميع الأسئلة والأجوبة بكل سهولة ويسر، وتضم خدمات متنوعة للتوعية للجمهور ولمجتمع دولة الإمارات العربية المتحدة.

أحدث التغيير، نتعلم... لنحمي