نبذه:

يعد ملتقى حماية الدولي السنوي في قضايا المخدرات من أبرز الفعاليات التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي بالشراكة والتعاون مع الأمم المتحدة، وذلك لطرح ومناقشة القضايا المتعلقة بالمخدرات والإدمان عليها، وإيجاد حلول وأسباب كفيلة لمكافحتها والوقاية منها.

يعقد ملتقى حماية الدولي الرابع عشر في الفترة من 28 إلى 29 أبريل 2019 في جميرا ميناء السلام، دبي. تحت شعار”نتعلم..لنحمي“.

الورش التدريبية:

حديات جريمة غسل الأموال ودورها في تمويل الاتجار غير المشروع بالمخدرات والمؤثرات العقلية.

دور المواقع الإلكترونية وآليات مكافحتها ومواجهتها.

المعرض المصاحب:

وهي إحدى فعاليات ملتقى حماية الدولي والذي تعرض فيه المؤسسات والشركات المعنية بقضية المخدرات والمؤثرات العقلية منتجاتها وجهودها وأنشطتها.

أهمية ملتقى حماية الدولي:

يُعد الملتقى الدولي السنوي لبحث قضايا المخدرات من أبرز الفعاليات التي تنظمها القيادة العامة لشرطة دبي بالتعاون مع شركائها الدوليين والإقليميين والمحليين لطرح ومناقشة القضايا المتعلقة بالمخدرات والإدمان عليها، والعمل على إيجاد أفضل الطرق والوسائل والبرامج لمواجهة المخدرات والمؤثرات العقلية من خلال رصد تطوراتها الراهنة والعمل على استشراف مستقبلها وبناء منظومة مشتركة وشاملة للتعامل مع هذه الظاهرة من مختلف أبعادها التشريعية والميدانية والصحية والأمنية والاجتماعية والنفسية.

كما يأتي هذا الملتقى السنوي ضمن جهود شرطة دبي في العمل على استدامة المعرفة وتوسيع دائرة المشاركة في بنائها وصياغتها من أجل إقامة منهجية علمية تعتمد على الخبرة والكفاءة والممارسة الواقعية لمكافحة المخدرات على كافة المستويات الوقائية والتوعوية والميدانية.

ويهدف مركز حماية الدولي بشكل عام إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية:

  • ولاً: توحيد الكم المعرفي والتدريبي للعاملين في أجهزة مكافحة المخدرات والمؤسسات ذات العلاقة.
  • ثانياً: تكوين قاعدة تواصلية من الخبراء والمتخصصين والعمل على بناء رؤية مشتركة.
  • ثالثاً: بناء رأي عام مجتمعي للتعامل الإيجابي والفعال مع هذه الظاهرة الخطيرة في مجتمعاتنا.

لشعار

نتعلم..لنحمي

النوع:

معرض وملتقى (الزامية التسجيل)

المستهدفين:

  • صناع القرار في أجهزة مكافحة المخدرات والعاملون بها.
  • العاملون في المؤسسات التعليمية والبحثية.
  • العاملون في المجالات الصحية والعلاجية المختصة بالتعاطي والإدمان.
  • العاملون في المجال القضائي.
  • العاملون في الجمارك.
  • مديرو ومختصو إعداد المناهج التعليمية.
  • المعنيون بمؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات النفع العام.
  • الطلاب من مختلف المراحل الدراسية.

المزيد من التفاصيل

http://hemayaforum.com/